شكرا لك للتصويت على هذا السؤال و مشاركتنا للحفاظ على هذا الموقع

قصة مثل

ما قصة المثل بيدي لا بيد عمرو

ما قصة المثل بيدي لا بيد عمرو
ﻳﻘﻮﻟﻪ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳُﻨﺰﻝُ ﺑـﻨـﻔـﺴـﻪ ﺍﻟﻤـﻜـﺮﻭﻩ , ﻣﺨـﺎﻓﺔ ﺃﻥ ﻳُﻨـﺰﻟـﻪ ﺑﻪ ﺍﻟـﻌـﺪﻭ .
ﻭﺍﻟﻤﺜـﻞ ﻟﻠﺰﺑـَﺎﺀ ﻭﺍﺳﻤﻬﺎ ﻧﺎﺋﻠﺔ , ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ ﺃﺟﻤﻞ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺃﻛﻤﻠﻬﻦ ,ﻭﺳُﻤﻴﺖ ﺍﻟﺰَﺑَﺎﺀ ﻟﻄﻮﻝ ﺷﻌﺮﻫﺎ.
ﻛﺎﻥ ﺟﺬﻳﻤﺔ ﺍﻻﺑﺮﺵ ﻣﻠﻜﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻴﺮﺓ؛ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺰﺑﺎﺀ ﻣﻠﻜﻪ ﻋﻠﻰ
ﺗﺪﻣﺮ؛ﻭﻓﻰ ﺻﺮﺍﻉ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻋﻠﻰ ﺭﻏﺒﻪ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻓﻰ ﺗﻮﺳﻴﻊ
ﻣﻤﻠﻜﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻻﺧﺮ ﻗﺘﻠﺖ ﺍﻟﺰﺑﺎﺀ ﺟﺬﻳﻤﺔ؛ﻓﺜﺎﺭ ﺍﺑﻦ ﺍﺧﺘﻪ
ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ ﻋﺪﻯ؛ﻭﻗﺮﺭ ﺍﻥ ﻳﺜﺄﺭ ﻟﺨﺎﻟﻪ؛ﻭﻭﺿﻊ ﺧﻄﻪ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﻤﺆﺍﻣﺮﺓ ﻭﺍﻟﺪﻫﺎﺀ ﻻﺧﺘﺮﺍﻕ ﻣﻘﺮ ﺍﻟﺰﺑﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺍﺧﻞ؛ﻟﻴﺘﺴﻠﻞ ﻫﻮ
ﻭﺭﺟﺎﻟﻪ ﻭﻳﻘﺘﻠﻮﻫﺎ . ﻭﺑﻌﺪ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﺗﻤﻜﻦ ﻋﻤﺮﻭ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﺪﺧﻞ ﺭﺟﺎﻟﻪ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﻣﺪﺟﺠﻴﻦ ﺑﺄﺳﻠﺤﺘﻬﻢ ؛ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺰﺑﺎﺀ ﻗﺪ ﺃﻋﺪﺕ ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ ﻧﻔﻘﺎ ﻟﻠﻬﺮﺏ ﻣﻨﻪ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺨﻄﺮ ؛ﻓﻠﻤﺎ ﺭﺃﺕ ﺍﻟﻬﻼﻙ ﻣﺤﺪﻗﺎ ﺑﻬﺎ؛ﺍﺳﺮﻋﺖ ﻟﻠﻨﻔﻖ ﻟﺘﻬﻢ ﺑﻌﺒﻮﺭﺓ؛ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﻌﻤﺮﻭ ﻳﻘﻒ ﻟﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻨﻔﻖ؛
ﻓﺄﺩﺭﻛﺖ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺍﺕ ﺑﻼ ﻣﺤﺎﻟﻪ؛ﻭﻟﻢ ﺗﺮﺽ ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻘﻊ ﻓﻰ
ﺍﻻﺳﺮ ﻟﻴﻔﻌﻞ ﺑﻬﺎ ﻋﻤﺮﻭ ﻣﺎﻳﺮﻳﺪ ﻗﺒﻞ ﻗﺘﻠﻬﺎ ؛ﻭﻛﺎﻥ ﺑﻴﺪﻫﺎ ﺧﺎﺗﻢ
ﻣﻸﺗﻪ ﺑﺎﺍﻟﺴﻢ ﻟﻤﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ؛ﻓﻮﺿﻌﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﻓﻤﻬﺎ ﻭﻣﺼﺖ ﺍﻟﺴﻢ
ﻭﻫﻰ ﺗﻘﻮﻝ (ﺑﻴﺪي لا ﺑﻴﺪ ﻋﻤﺮﻭ )ﻓﺼﺎﺭﺕ ﻣﺜﻼ ؛ﻭﻣﺎﺗﺖ ﻫﻰ
ﻣﻦ ﻓﻮﺭﻫﺎ ؛ﻭﺍﺳﺘﻮﻟﻰ ﻋﻤﺮﻭ ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻜﻬﺎ
مشاهدة المزيد من الامثال

هل تعلم كان الأطباء يضربون المرضى قبل العملية بمطرقة خلف الجمجمة ليفقدوا الوعي لفترة حتى تم اكتشاف التخدير الحديث -- اضافها : علاء سالم الوراوره

اضافة سؤال جديد
اكثر المواضيع مشاهده اليوم
اسئلة من نفس موضوع (عام)