شكرا لك للتصويت على هذه الأجابة و مشاركتنا للحفاظ على هذا الموقع

قصة مثل

قصة المثل وراء الأكمة ما وراءها

قصة المثل وراء الأكمة ما وراءها
قصة المثل:

واعدت امرأة صديقها أن تأتيه وراء أكمة إذا فرغت من مهنة أهلها ،

فحبسوها ، فقالت :

أتحبسوننى ووراء الأكمة ما وراءها .


ويقال إن أصله أن أمة واعدت صديقها أن تأتيه وراء الأكمة ،

إذا فرغت من مهنة أهليها ليلاً

فشغلوها عن الإنجاز بما يأمرونها من العمل ، فقالت حين غلبها الشوق :

حبستموني وإن وراء الأكمة ما وراءها .

المناسبة التي يقال فيها: يضرب لمن يفشي على نفسه أمراً مستوراً.
وهذا ما أعرفه عن المثل.

والأكمة هي التل من القُفّ من حجارة واحدة، أو هي دون الجبال، أو الموضع يكون أشد ارتفاعاً مما حوله.
مشاهدة المزيد من الامثال

هل تعلم يرى الأنسآن نَفسه في المرآه آجمل ب 5 مرآت بفضل دمآغه -- اضافها : علاء سالم الوراوره

اضافة سؤال جديد
اكثر المواضيع مشاهده اليوم
اسئلة من نفس موضوع (عام)